JSN Blank - шаблон joomla Продвижение

 

الفاصوليا الجافة


تستخدم الفاصوليا الجافة في المائدة السودانية أكثر من الفاصوليا الخضراء وهي محبوبة في الاطباق المطبوخة في البيوت السودانية كما ان سهولة ترحيلها وحفظها لفترات طويلة . كما تتمتع الفاصوليا الجافة بأمكانيات هائلة للتصدير والتصنيع.
* الأصناف
• بلدي محسن
• بنتوفيلد
• هوايت كيدني
• قريتنثرن
* البيئة
يناسب الفاصوليا الجافة الجو المعتدل ولذلك تجود زراعتها في السودان في العروة الشتوية ذلك أن انبات البذور وانبثاقها يتم في خلال اسبوع إذا كانت درجات الحرارة في مدى 18-29 درجة مئوية، أما النمو وعقد الثمار فيكونان ممتازين في مدى 15-25 درجة مئوية. الحرارة الشديدة في مدى اكثر من 35 درجة مئوية تسبب تساقط الازهار وتدني المحصول. يمكن زراعة الفاصوليا الجافة في انواع مختلفة من التربة على ان تكون قليلة الملوحة ومعتدلة في درجة الحموضة لكنها تجود في الترب الطينية الرملية الخفيفة جيدة الصرف وخالية من الاملاح.
* تأسيس المحصول
أ- تحضير الأرض
من المهم في الفاصوليا ان تكون التربة مفككة ومستوية وذات تهوية جيدة وللوصول لهذا المستوى من التحضير تتم حراثة الأرض مرة أو مرتين حسب الحال ثم يتم التزحيف والتسوية والطراد بعمل سراب على ابعاد 70 سم بين كل سرابة والأخرى.
ب- مواعيد الزراعة
الفاصوليا الجافة محصول شتوي في السودان وانسب موعد لزراعته يكون في وقت مبكر من العروة الشتوية لاتاحة اطول مدى ممكن من الجو المعتدل شتاءاً للمحصول ليتمكن من النمو القوي والانتاج الوفير. الموعد المناسب للزراعة هو أوائل نوفمبر مع اجتناب تأخير الزراعة.
ج- معدل التقاوى
نحو 100 رطل من البذور للفدان.
د- طريقة الزراعة
تزرع الفاصوليا مباشرة في الحقل على السراب على جانب واحد من السرابة في حفر في أو تحت خط الماء. وتكون الحفر على ابعاد 25 سم توضع فى كل حفرة 3-4 بذور. تراجع الحفر في خلال الاسبوع الأول من الزراعة وترقع الحفر الغائبة. تشلخ النباتات إلى 2-3 نبات للحفرة خلال الاسبوعين الأولين من الزراعة.
تراعى كل العمليات الفلاحية المؤدية إلى انبات وانبثاق النبات بطريقة جيدة وخاصة رية ما قبل الزراعة وما بعدها ورية ما بعد الشلخ.
* الـري
المحصول يتمتع بغطاء خضري كثيف مما يعرضه إلى فقدان الماء عن طريق النتح والبخر. كما أن بعض مراحل النمو ذات حساسية خاصة للعطش مثل مرحلة الازهار وعقد الثمار وامتلائها وعليه يجب الاهتمام بالري كعملية فلاحية لازمة لجودة المحصول ووفرة الانتاج. ومن ناحية عامة يتم ري المحصول كل 7-10 ايام حسب حالة التربة والطقس والمحصول ويمكن تقصير الفترة بين الريات إذا ظهرت حاجة لذلك من واقع مجريات الأمور في الحقل.
* التسميد
الفاصوليا الجافة محصول بقولي مخصب للتربة لذا تضاف 0.8 جوال سيوبر فوسفات زنة 50 كجم للفدان لتنشيط العقد البكتيرية، ايضاً من المهم اضافة جرعة واحدة من الأزوت إذا كانت الفاصوليا تزرع لأول مرة في الحقل وذلك مثيل لعملية تسميد الفول المصري.
* مكافحة الحشائش
يجب إزالة الحشائش بالعزيق الخفيف للتربة اثناء الموسم وخاصة فى المراحل الأولى من عمر المحصول.
* مكافحة الحشرات
أهم الحشرات التى تسبب اضراراً اقتصادية هي الدودة الخضراء (اللافيقما) والدودة الأمريكية.
== الدودة الخضراء (اللافيقما):
تصيب الدودة الخضراء قرون الفاصوليا مسببة اضراراً بالغة وتكافح بالطرق الفلاحية بنظافة الحقل وكيميائيا باستعمال مبيد سيفين رشاً بمقدار واحد كجم للفدان.
== الدودة الأمريكية:
تصيب ايضاً قرون الفاصوليا محدثة بها ضرراً كبيراً، تتم مكافحة هذه الحشرة بالطرق الزراعية والمواد الكيمياوية كما جاء في المحاصيل السابقة.
== الثربس:
يحدث ضرر هذه الحشرة بصورة كبيرة على البادرات وتكافح بطرق شبيهة بطرق مكافحتها في المحاصيل السابقة.
== المن:
اضراره المباشرة على النبات خفيفة إلا أن الضرر الأكثر يتمثل في نقل الفيروسات وتتم مكافحته كما في المحاصيل الأخرى.
* مكافحة الأمراض
من اخطر الامراض على الفاصوليا مرض الموزاييك ومن علاماته تبرقش الأوراق وتبقع القرون وصغر احجامها. يكافح المرض بعدة اجراءات اهمها:
- مكافحة الحشرة الناقلة وهى المن.
- عدم زراعة الفاصوليا بالقرب من محاصيل عائلة للممرض.
- مكافحة الحشائش تماماً داخل وحول الحقل.
- استعمال تقاوى معتمدة من مصادر موثوق بها.
- عزل النباتات المصابة وحرقها بعيداً عن الحقل.
* الحصاد
يكون المحصول جاهزاً للحصاد في خلال 3.5 – 4 شهور حسب الصنف وموعد الزراعة. يتم ايقاف الري عند ظهور أول علامة من علامات الحصاد. من علامات الحصاد جفاف القرون وخاصة السفلى منها. لحصاد المحصول الجاف تقلع النباتات وتنقل لتجف وتقلب لضمان جفاف القرون.
* معاملات ما بعد الحصاد
تدق النباتات لفصل البذور وتذرى للحصول على البذور نظيفة من متبقي النبات ويمكن مواصلة عملية النظافة بالغربلة حتى الحصول على محصول نظيف تماماً يعبأ المحصول في جوالات نظيفة ويرحل للاسواق او المخازن. إن تدخين البذور وإضافة أوراق النيم ومعاملة المخازن بالمبيدات المناسبة يساعد في مكافحة آفات المخازن ويطيل من فترة التخزين.
* الإنتاجيـــــة
تتراوح الانتاجية بين نصف إلى ثلاثة ارباع طن للفدان في اواسط السودان.

 

العجور



العجور من خضروات السلطة في السودان ويفضله السودانيون على الخيار ويستهلك طازجاً ومخللاً ويزرع طوال العام وتجود زراعته في العروتين الصيفية و الخريفية مع امكانية زراعته في العروة الشتوية إذا تمت السيطرة على الامراض وخاصة البياض الدقيقي.

* الأصناف
توجد اصناف سودانية عديدة تتباين من حيث شكل الثمار ولونها وقبولها لدى المستهلكين وتعرف بمناطق انتاجها مثل الاصناف التالية:
• كوستي : وهو صنف معروف في المناطق الزراعية بالنيل الابيض والنيل الازرق.
• جموعية : وهو صنف يزرع في منطقة الجموعية.
• قدمبلية : وهو صنف منتشر في منطقة القدمبلية.
• كرري، شندي ومدني : وهى مسماة على مناطق انتاجها.
* البيئة
تشابه الا حتياجات البيئية للعجور من حيث المناخ و التربة احتياجات القرعيات الأخرى ويمكن انتاجه طيلة العام وتعتبر العروة الخريفية اكثر العروات ملاءمة له. درجات الحرارة العالية غير ملائمة للعجور في العروة الصيفية كما ان امراض الشتاء تضر بعجور العروة الشتوية، العجور أقل حساسية للقصور في مواصفات التربة من القرعيات الأخرى وخاصة البطيخ ولكنه يجود في الاراضي الخفيفة ويقل نجاحه في الاراضي الطينية الثقيلة.
* تأسيس المحصول
أ- تحضير الأرض
مثل باقي القرعيات وتكون المساطب بعرض 2 متر والزراعة على جانبي المسطبة.
ب- مواعيد الزراعة
- العروة الخريفية: تزرع خلال الفترة يونيو – يوليو.
- العروة الشتوية : تزرع خلال الفترة اكتوبر – نوفمبر.
- العروة الصيفية: تزرع خلال الفترة يناير – فبراير.
ج- معدل التقاوى
يكفي لزراعة الفدان مقدار 2.5-3 رطل من البذور.

د- طريقة الزراعة
بعد تجهيز الحقل للزراعة من حيث تحضير الأرض والري قبل الزراعة تتم زراعة العجور بوضع البذور بمعدل 3-4 بذرة في الحفرة وتكون الحفر على ابعاد 50 سم متخالفة على جانبي المسطبة، موضع الحفر يكون على بعد مناسب داخل المسطبة بعيداً عن مجرى المياه بين المساطب. تتم الرقاعة للحفر الغائبة خلال اسبوعين بعد الزراعة وتشلخ النباتات إلى * نبات للحفرة الواحدة.
هـ- معاملات فلاحية خاصة بالعجور
يتم توجيه اتجاه انتشار المجموع الخضري بعيداً عن مجرى المياه بين المساطب اثناء الموسم للمحافظة على الثمار من ملامسة الماء خوفاً من تعفنها، ومن المتوقع ان يغطي النمو الكثيف للاوراق الثمار ويحميها من الاضرار الناتجة عن اشعة الشمس الحارقة.
* الري
مثل البطيخ وخاصة الرية العميقة قبل الزراعة والرية الخفيفة بعدها وتأخير الثالثة بقدر الامكان لتحفير نمو الجذور. اثناء الموسم يكون الري بحسب نوع التربة والطقس السائد وعمر المحصول وبصورة عامة يتم ري المحصول كل 7-10 ايام مع اجتناب غمر النباتات بالماء لتجنب الاضرار بالثمار.
* التسميد
يضاف السماد البلدي المخمر بمقدار 15-20 متر3 للفدان قبل الحراثة الأخيرة لضمان عزقه مع التربة تعقبه باقى التحضيرات. تساعد الرية العميقة بمعدل هاديء قبل الزراعة فى تهيئة السماد البلدي وتحويل مكوناته لصورة يستفيد منها النبات.
الاسمدة الكيميائية تضاف بعد شلخ النبات باعطاء جرعة ازوت واحدة تعادل 0.8 جوال يوريا زنة 50 كجم للفدان. يمكن ان تضاف جرعة ثانية من الازوت بحسب كثافة النمو وحال النبات.
* مكافحة الحشائش
مثل باقي القرعيات يجب مكافحة الحشائش في مراحل عمر المحصول الأولى إذ أن العجور يقاوم الحشائش ذاتياً بمجموعه الخضري المنتشر على سطح الأرض عندما تكبر النباتات.

* مكافحة الحشرات
مثل القرعيات، مع ايلاء عناية خاصة لمكافحة حشرة الذبابة البيضاء والمن.
* مكافحة الأمراض
مثل القرعيات، مع ايلاء عناية خاصة لمكافحة البياض الدقيقي، الذبول الفيوزيرمي والامراض الفيروسية.
* الحصاد
يتم حصاد العجور بعد 30-45 يوماً من الزراعة قبل تمام نضج الثمار وتكوين البذور للحصول على ثمار ممتازة النوعية ومرغوبة من المستهلك ويرتبط ذلك عادة بأن تكون الثمار خالية من البذور المكتملة. موالاة حصاد حقل العجور أول بأول تزيد الانتاجية.
* معاملات ما بعد الحصاد
تقطع الثمار مع جزء من حامل الزهرة على الساق بنحو واحد سم او اقل لمنع الآفات ومسببات الامراض من دخول الثمار مع مراعاة عدم خدش الثمار او جرحها وتوضع في مكان ظليل به تهوية لحين ترحيلها للاسواق. الطريقة المتبعة حالياً هي وضع الثمار في جوالات بلاستيكية وتحميلها على البكاسي لترحيلها لمواقع الاستهلاك ولا شك أن هذه الطريقة تؤدي إلى اضرار كبيرة على المحصول. الأفضل استخدام صناديق او كراتين قوية لتعبئة المحصول في طبقات قليلة خاصة ان وزن المحصول في هذه الحالة سيكون على الصناديق أو الكراتين وليس على الثمار.
لا يتم تخزين مبرد للعجور في السودان وإنما يتم عرضه مباشرة في الاسواق لحين استهلاكه او التخلص منه بعد فساده. ولكن من المتوقع أن تكون احتياجاته من التخزين المبرد مثل باقي القرعيات.
* الإنتاجية
تتراوح انتاجية حقول المزارعين بين 5-10 طن للفدان وقد وصلت انتاجية العجور في الحقول التجريبية في اواسط السودان نحو 15-20 طن للفدان.

 

 قرع الكوسا


يعتبر قرع الكوسا من أقل محاصيل القرعيات انتشاراً في السودان حالياً ولكن بدأ استهلاكه ينتشر في اسواق المدن بين القطاعات الحديثة ويستخدم في طهي الطبيخ واعداد المحاشي، وتتركز زراعته في المناطق الزراعية حول المدن الكبيرة خاصة الخرطوم، كسلا وحلفا الجديدة ومدني.
* الأصناف
توجد ثلاث اصناف وطدت قدمها واصبحت مشهورة وتزرع على نطاق واسع في مناطق زراعة الكوسا وهي:
• اسكندراني : وثمار هذا الصنف بيضاء باهتة اللون يتخلل سطحها خطوط خضراء.
• كاسيرتا : ثمار هذا الصنف خضراء رمادية اللون يتخلل سطحها خطوط داكنة خضراء.
• بلدي : ويشير إلى مجموعة من الاصناف المختلطة المحلية المتأقلمة ذات الأصل الأجنبي.
* البيئة
يحتاج المحصول إلى جو معتدل وتربة ذات تصريف جيد ولا يتحمل البرودة الشديدة في الشتاء او سوء التهوية والغرق في الترب الثقيلة.
* تأسيس المحصول
أ- تحضير الأرض
مثل باقي القرعيات على ان يتم الإهتمام بإضافة السماد البلدي المخمر قبل الحراثة الأخيرة لاهميته في رفع قدرة التربة الخفيفة على الاحتفاظ بالماء حيث أن المحصول يجود في حالة عدم تعرضه لتعطيش. بعد التسوية والتزحيف يتم عمل مساطب بعرض 2 متر.
ب- مواعيد الزراعة
تعتبر العروة الشتوية مناسبة لزراعة الكوسا في السودان خلال الفترة من اكتوبر وحتى اواخر نوفمبر. كذلك يمكن زراعة الكوسا طول العام طالما أن درجة الحرارة معتدلة خاصة مع استخدام الاسيجة الخضراء وتحميل الكوسا مع المحاصيل المكيفة للجو مثل الذرة بانواعه واللوبيا العدسي.

ج- معدل التقاوى
تكفي 2.5 – 4.5 رطل لزراعة الفدان من محصول الكوسا.
د- طريقة الزراعة
تزرع البذور مباشرة في الحقل في حفر على ابعاد 3 سم على جانبي المسطبة وعلى بعد مناسب من باطن مجرى المياه. يتم وضع البذور بمعدل 3-4 بذور في كل حفرة. يتم اجراء رقاعة الحفر الغائبة خلال اسبوعين من الزراعة ويتم شلخ النباتات الى 1-2 نبات للحفرة عند وصول النبات إلى مرحلة وجود ورقتين حقيقيتين.
هـ- معاملات فلاحية خاصة بالكوسا
مثل باقي القرعيات يتم تعديل اتجاه انتشار المجموع الخضري للنبات بعيداً عن البحور لكيلا تتضرر الأوراق والسوق والثمار من ملامسة المياه. كما يمكن تغطية الثمار لحمايتها من اشعة الشمس المباشرة.
* الري
مثل القرعيات الأخرى خاصة توقيت وكمية مياه الريات خلال الفترة الأولى من عمر المحصول. بعد تأسيس المحصول واثناء فترة الرعاية والحصاد يتم توقيت الري بحسب نوع التربة والطقس وعمر النبات كل 7-10 ايام مع الاحتراز من غمر المساطب بالماء والذي يسبب تعفن الثمار.
* التسميد
يضاف السماد البلدي بالتوقيت والطريقة المتبعة في باقي القرعيات. تضاف جرعة واحدة من سماد سيوبر فوسفات بمقدار 0.8 جوال سيوبر فوسفات زنة 50 كجم للفدان قبل الزراعة ويروى الحقل بعد الزراعة مباشرة. التسميد الازوتي هام للغاية في الكوسا لانه يساعد في زيادة عدد الأزهار المؤنثة وعليه تضاف جرعتان من الأزوت بمقدار 0.8 جوال يوريا زنة 50 كجم للفدان للجرعة الواحدة الأولى بعد الشلخ والثانية عند الأزهار.
* مكافحة الحشائش
مثل القرعيات الأخرى.
* مكافحة الحشرات
مثل القرعيات الأخرى مع ايلاء عناية خاصة لمكافحة حشرات المن، الذبابة البيضاء وذبابة ثمار القرعيات وهي حشرات يزداد ضررها شتاءاً.
* مكافحة الأمراض
مثل باقي القرعيات مع الاعتناء بمكافحة مرض البياض الدقيقي الذي يضر بالزراعة الشتوية.
* الحصاد
محصول الكوسا يتميز بسرعة النمو ويعطي المحصول في فترة 40-60 يوماً من تاريخ الزراعة وذلك بحسب تبكير الصنف المزروع. والكوسا تشابه الخيار والعجور في توقيت الحصاد إذ يرتبط الحصاد بذوق المستهلكين الذين يفضلون الكوسا الصغيرة الحجم وغير مكتملة نمو البذور وهى مرحلة تعرف بالنضج الاستهلاكي وتحصد البذور فور الوصول لهذه المرحلة. موالاة الحصاد كل 4-5 ايام يضمن الحصول على ثمار جيدة ويزيد من كمية الانتاج.
* معاملات ما بعد الحصاد
الحصاد بعناية يقلل الخدوش والجروح ويزيد من كمية الثمار القابلة للتسويق. بعد القطف تجمع الثمار في مكان ظليل به تهوية لتخفيض حرارة الحقل ثم توضع في مواعين تعبئة مناسبة مثل الكراتين او الصناديق الخشبية في طبقات لا تزيد عن 4-5 طبقة لحماية الثمار من الضغط الذاتي الضار وترحل إلى الاسواق والمخازن.
يمكن حفظ الكوسا بحالة جيدة لمدة 5-8 أيام في درجة حرارة 10-13O مئوية ورطوبة نسبية 85-95%.
* الإنتاجية
بلغت الانتاجية في حقول المزارعين 2 طن للفدان في الجزيرة و 3.5 – 5 طن في الخرطوم. كانت الانتاجية في المزارع التجريبية في اواسط السودان نحو 4-8 طن للفدان.

 

 

 البســلة


تستعمل حبوب البسلة الجافة فى اطباق عديدة في السودان وتتميز بمذاقها الحلو وطعمها الشهي. كما تستخدم الحبوب الخضراء الغضة ايضاً في الاطباق السودانية بصورة أقل، إلا أن اهمية الحبوب الخضراء ترجع أكثر إلى امكاناتها الهائلة في التصنيع والتصدير. وقد كانت البسلة الخضراء من الخضروات الأولى التي تم تصديرها للاسواق العربية والافريقية.
* الأصناف
اجازت اللجنة القومية للاصناف صنف شمبات. ومن الاصناف الأخرى المتأقلمة وناجحة في السودان صنف ايرليدوراف، ليتل مارفل، لنكولن، السكا وغيرها.
* البيئة
تفضل البسلة المناخ المعتدل في درجة حرارته مثل الفاصوليا لكن البسلة اكثر تحملاً لانخفاض درجات الحرارة وتساعد البرودة في إطالة فترة تكوين الحبوب داخل القرون مما يزيد وزن الحبوب ووفرة المحصول. البسلة محصول شتوي يجود في العروة الشتوية.
* تأسيس المحصول
يتم تحضير الارض بطريقة مماثلة للفاصوليا والتي تماثلها البسلة في معدل التقاوى ومسافات الزراعة وطريقة الزراعة.
* رعاية المحصول
مشابهة للفاصوليا في متطلبات الري والتسميد ومكافحة الحشائش والحشرات والأمراض.
* الحصاد
أولاً: البسلة الجافة: تكون جاهزة للحصاد بعد مرور 110-120 يوماً بعد الزراعة. يتم ترك النباتات حتى يبدأ مجموعها الخضري في الإصفرار وتبدأ القرون في الجفاف بعد اكتمال نضج البذور. تقلع النباتات وبعد أن يكتمل جفافها يتم الدق وتذرية ونظافة وتعبئة حبوب البسلة.
ثانياً: البسلة الخضراء: يكون أول حصاد في البسلة الخضراء بعد 50-70 يوماً من الزراعة ويستمر موسم الحصاد من شهر لشهرين. تكون القرون جاهزة للحصاد عندما يتحول لونها الخارجي من الأخضر الداكن الى الأخضر الخفيف وتكون القرون ممتلئة بالحبوب. للحصول على حصاد ممتاز ونوعية عالية يجب عدم تأخير موعد الحصاد لإنه يؤدي إلى تخفيض نسبة السكريات في الحبوب وعليه لابد من موالاة الحصاد كل 5-7 أيام.
* معاملات ما بعد الحصاد
إضافة اوراق نيم جافة لجوالات حبوب البسلة الجافة يساعد على اطالة فترة التخزين.
اما البسلة الخضراء فتعامل معاملة محاصيل الخضر التي تحصد خضراء من حيث حمايتها من اشعة الشمس المباشرة وحفظها في الظل. ويمكن حفظ البسلة الخضراء لفترة 7-14 يوم في درجة حرارة صفر مئوية ودرجة رطوبة نسبية 85-90%.
* الإنتاجيـــــة
كانت الانتاجية في الحقول التجريبية كما يلي:
البسلة الجافة: 1.5 طن للفدان.
البسلة الخضراء: 2-3 طن للفدان.

 

الباذنجان


الباذنجان خضار معروف في المائدة السودانية يتم تناوله بعد طهيه مع اللحم والبصل والبهارات، وفي السلطات المختلفة بعد قليه بالزيت كما يتم تناوله بعد تخليله. الباذنجان نبات معمر لكن يعامل معاملة النبات الحولي في الانتاج البستاني حيث يزهر ويثمر ويحصد ومن ثم يتم انهاء دورة حياته الانتاجية في عام واحد. الباذنجان من المحاصيل المشتولة حيث تتم زراعة البذور أولاً في المشاتل ومن ثم تنقل للحقل.
 *الأصناف
ثمار الاصناف المعروفة في السودان ذات لون أرجواني بلمسة بنفسجية جذابة ولكن توجد أيضاً اصناف من الباذنجان لون ثمارها ابيض. من اهم اصناف الباذنجان في السودان الاصناف التالية:
• بلاك بيوتي: وهو صنف ذو ثمار بيضاوية الشكل بلون ارجوانى بنفسجي داكن وصالح للاستهلاك المحلي والتصدير.
• ايرلي لونق بيربل: وهو صنف ذو ثمار اسطوانية الشكل وطويلة ذات لون ارجوانى بنفسجي داكن ويتصف الصنف بالتبكير في النضج.
* البيئة
يقارب الباذنجان الطماطم فى احتياجاته البيئية لكنه اكثر تضرراً منها بالبرودة ويمكن زراعته طيلة العام ولكن تجود زراعته في الموسم الشتوي المعتدل في درجات حرارته. الارتفاع الكبير في درجات الحرارة في الصيف يضر نمو النباتات واثمارها لأن المحصول يتميز بالانتاج الوفير تحت درجات الحرارة الواقعة بين 25-30O مئوية وفي الصيف قد تصل درجات الحرارة إلى 40 Oمئوية أو تزيد.
يمكن زراعة الباذنجان في جميع أنواع التربة ولكن تجود زراعته في الترب ذات التصريف الجيد الخالية من الأملاح وتتمتع بالقدرة على الاحتفاظ بالرطوبة.
 *تأسيس المحصول

اِقرأ المزيد: البـــــــاذنجـــــــــــــان

 

Modincation of microclimate for better groWth and deVelopment
of summer tomato crop
Asma A. M. Makeen1 , Habiballa A. Mohamed1 and Sadig K.
Omara2
1Faculty of Agricultural Sciences, University OfGezira, Wad Medani,
Sudan.
2Ministry of Agriculture and Forestry, Khartoum, Sudan


ABSTRACT
Tomato Cultivars groWn in^Sudan are affected by the hot dry summer climate and are highly susceptible to Tomato Yellow Leaf
Curl Virus disease (TYLCV) Modification of the microclimate may decrease the effects of the hot dry conditions and improVe deVelopment
and yield of summer tomatoes The present study Was conducted during the summer of and WO at the Gezira University Farm1
VZad Medani, Sudan, to Jnvestigate the effects of tWo types of shelterbelts (Abusabeen and pigean pea) and tWo irrigation Jntervals
p and l days^on groWth and deVelopment of Five tomato Cultivars (Omdurman, Gezira 96, Summerset 98, Strain B and Peto Kb). The
results Showed that the short irrigation interVal Was effectiVe in reducing the air temperature compared to Iong irrigation interVal,
Abusabeen shelter coupled With the short irrigation interVal Was effectiVe in improVing the microclimate, and that the pigeon pea
shelter Was effectiVe in Conserving soil moisture content under the tWo irrigation intcrVals. Tomato Cuitivars Omdurman, Gezira 96 and
Summer?:-: 98 had more Vigorous groWth, larger canopies and Iow percentage of Aower shedding per plant Within the tWo types of
shelters undcr the shorter irrigation Interval compared to both Iong irrigation interVal and the controi.

Click here

 

 

Go to top