JSN Blank - шаблон joomla Продвижение

 

EFFECTS OF SOME FUNGAL ISOLATES ON GERMINATION
AND HAUSTORIUM INITIATION OF STRIGA HERMONTHICA (DEL.) BENTH


Magdoline Mustafa Ahmed1, Mohammed Mahgoub Hassan2, Ahmed ME Rugheim3, Awad Galal Osman2, Ibrarhim Saeed Mohamed4, Migdam Elsheikh Abdelgani2, AbdelGabar Eltayeb Babiker4
1- M. Sc. Student, Sudan Academy of Sciences (SAS)
2- Environment and Natural Resources Research Institute, National Centre for Research, Khartoum, Sudan
3- Omdurman Islamic University
4- College of Agricultural Studies, Department of Crop Sciences, Sudan University of Science and Technology, Khartoum, Sudan


ABSTRACT:

Two laboratory experiments were conducted to assess the effects of fungal isolates on germination and haustorium initiation of Striga hermonthica. Forty three fungal isolates were isolated from infested and un-infested sorghum fields with Striga hermonthica. A preliminary screening was conducted to assess the effect of these isolates on germination of preconditioned Striga seeds. Sixteen fungal isolates in addition to a standard strain Trichoderma viride were selected according to their effects on Striga seeds germination and haustorium initiation. In the first experiment isolates and strain were assessed for their effect on germination of Striga seeds during conditioning in response to GR24. The second experiment was conducted to study the effects of fungal isolates and T. viride on Striga haustorium initiation. The results revealed that six fungal isolates had no effects; six isolates reduced germination (34-93%) significantly while other isolates significantly enhanced germination (15–59%) of Striga seeds. Moreover, isolate Ai 41 reduced germination over 90% as compared to the corresponding control. Similarly, few fungal isolates inhibited haustorium initiation while some had no effect. Isolate Ai 50 was the only isolate that completely (100%) inhibited haustorium in response to DMBQ. The study concluded that some fungi can be used as control agents against Striga and suggested that further studies had to be conducted in the green house and field to verify theses results and develop a strategy for the use of fungi as mycoherbicides against Striga.

Click here


 

جمهورية السودان
وزارة الثروة الحيوانية و السمكية و المراعي
الدورة التدريبية للأطباء البيطريين السعوديين في مجال الأمراض المشتركة بين الإنسان و الحيوان

******

الإرشاد البيطري
Livestock extension


د. المجتبى يوسف احمد
رئيس قسم البحوث و نقل التقانة
الادارة العامة للارشاد و نقل التقانة و تنمية الرعاة


مفهوم الارشاد البيطري:-
يعرف الإرشاد بأنه عملية متصلة تقوم علي إبلاغ المعلومات المفيدة للأفراد مع مساعدتهم علي اكتساب المعارف في مجال الثروة الحيوانية وذلك لتغيير السلوك و الاتجاهات لتمكينهم من استخدامها في تحسين ظروفهم الحياتية .
تعريفات اخرى:-
عبد الغفار:-
"الإرشاد عملية تنفيذية تعاونية متصلة في ظل تنظيم يهتدي بفلسفة ومبادي متوازنة ويستثمر دوافع المسترشدين بتقديم حوافز خاصة لهم وتوصيل مختلف المعلومات المفيدة ويساهم في تعلمها والثقة بها وتنفيذها و إزالة عقبات التنفيذ الذي يتم بجهود ذاتية ومساعدة بسيطة لتحقيق تغيير في اتجاهات وسلوك المسترشدين بهدف إسعادهم وتطوير مجتمعهم ".
الطنوبي :-
ـ الإرشاد عملية إتصالية تعليمية مستمرة وغير رسمية تؤدى للمسترشدين في شكل خدمة اقناعية يقوم بها تنظيم خاص وفقاً لأسس معينه تتم خلال طرق ومعينات إرشادية بهدف تعديل سلوك المستهدفين كمدخل للنهوض بهم وبمجتمعهم .
ومما سبق يلاحظ ان الارشاد يستخدم علوم الاتصال لغرض التعليم في بيئة طوعية غير رسمية و له طابع الاستمرارية.
الإتصال الإرشادي :-
هو العملية التي يستطيع من خلالها شخصان أو أكثر تبادل المعلومات والأفكار والإنطباعات حول موضوع معين وخلق فهم مشترك لمضمون الرسالة .
أنواع الإتصال :-
الإتصال الإعلامي :-
يقصد به زيادة معارف الناس بتقديم المعلومات والحقائق المتعلقة بموضوع معين بصورة إخبارية دون إتاحة الفرصة للنقاش .

اِقرأ المزيد: الدورة التدريبية للأطباء البيطريين السعوديين في مجال الأمراض المشتركة بين الإنسان و الحيوان

 

LABORATORY EVALUATION OF THE EFFECTS OF NEEM OIL AND Metarhizium anisopliae AGAINST SOME IMMATURE
STAGES OF THE DESERT LOCUST Schistocerca gregaria (Forskal) (Orthoptera: Acrididae).

   

ABSTRACT

By

Ebtisam Mohammed Bashir Edreiss

 The biological activity of neem oil and the entomopathogenic fungus Metarhizium anisopliae var. acridum, and their combination, were evaluated under laboratory conditions against 3rd, 4th and 5th nymphal instars of the desert locust Schistocerca gregaria. The test products were used at concentration of 8 ml/L water (for neem oil) and 25 g powder/litre diesel (for the fungus), and for combination treatment (8 ml neem oil plus 25 g of Metarhizium anisopliae). All products were applied topically on the test insects using ULV + sprayer. Mortality, body weight, developmental time and deformity were used as parameters to evaluate the efficacy of each product. The effects of neem water extract on the oviposition and egg hatchability were studied as well. The suspension of M. anisopliae caused 90, 58.9, 98.8% mortality on the 3rd, 4th and 5th nymphal instars respectively during the period from the 7th to the 11th day after treatment. The neem oil had shown strong antifeedant action against various instars, the mortality rate was 32.9, 39.9 and 80% on the 3rd, 4th and 5th instar respectively. Also there was a delay in the development period, in addition to deformation and moulting failures. The aqueous extract was used at rate of 25g, 50g and 75g/L water. All concentrations were effective in reducing the egg laying. Also a drastic reduction in egg hatchability were observed in all treatments (19.5, 9.4 and 0.00% hatchability in 25, 50 and 75 g respectively) compared with the control (73.5%). The results of the present study pointed out the potentiality of neem seed extracts and Metarhizium anisopliae in the control of the desert locust Schistocerca gregaria. The practical implications of these results are discussed.

 

قضيّة المناصير ومشاريع السُّدود والمعايير الدوليّة لإعادة التوطين القَسْريّة.

 بقلم: د. سلمان محمد أحمد سلمان

1

تطرّقتُ في مقالٍ سابق إلى قضية المناصير ومشاكل ومتطلبات إعادة التوطين القسْريّة، وسياسات وقواعد المنظمات المالية الدولية في هذا الصدد. وقد اتصل بي عددٌ من القراء يسألون إن كانت هناك معاهداتٌ دولية أو مبادئ في القانون الدولي تنظّم مسألة إعادة التوطين القسْريّة في مشاريع السدود، ويطلبون منيّ توضيح ومناقشة هذه المعاهدات والمبادئ إن وُجِدتْ. وبما أنني تطرّقت لهذه المسألة بصورةٍ مُوجزةٍ وعامةٍ في ذلك المقال فقد رأيت أن أتناولها بشيءٍ من التفصيل في هذا المقال.

2

هناك اتفاقٌ عامٌ على الفؤائد التي يمكن أن تحقّقها السدود. فهناك الطاقة الكهربائية التي تُولّدها السدود والريّ لملايين الأفدنة من الأراضي الزراعية وتوفير مياه الشرب والأسماك. كما أن السدود تُمثّل خط دفاعٍ أساسيٍ ضد الفيضانات والجفاف. وقد أشارت كثيرٌ من التقارير والدراسات والبحوث للمساهمة الكبيرة التي قدمتها السدود للنمو والتطور البشري منذ بداية القرن الماضي. ولكن هذه التقارير أشارت أيضاً للثمن الغالي الذي دفعه المُهجَّرون الذين نُزِعت أراضيهم لتغمرها مياه بحيرات السدود، وللظروف الصعبة والمآسي التي تعرّضوا لها جراء ذاك التهجير القسري، وأشارت كذلك إلى التأثيرات السالبة على البيئة الطبيعية.

وبنظرةٍ سريعةٍ نجد أن هذه الفوائد الكبيرة والثمن الغالي تجسّدت، كأحد الأمثلة، في السدّ العالي. فقد وفّر السد العالي لمصر أكثر من 2000 ميقاواط من الكهرباء وأدّى إلى ريّ أكثر من ستة مليون فدان وأوقف الفيضانات المدمّرة التي كانت تعاني منها مصر من وقتٍ لآخر وأصبح شهادة تأمينٍ ضد الجفاف حيث أن بحيرة السد تُخزّن أكثر من 160 مليار متر مكعب من المياه. ولكن السدّ العالي أدّى إلى تهجيرٍ قسريٍ لأكثر من مائة ألف شخص، نصفهم في السودان، وإلى إغراق مدنهم وقراهم ومئات الآلاف من الأفدنة الصالحة للزراعة والملايين من أشجار النخيل والفواكه، وآثار وحضاراتٍ انسانية عمرها آلاف السنوات، وأدّى أيضاً إلى تأثيراتٍ بيئيّةٍ سالبةٍ كبيرة.

وهذه الصورة تنسحب على سدّ مروي. فقد تمّ تصميم هذا السد لتوليد حوالي 1250 ميقاواط من الكهرباء وريّ حوالي 700,000 فدان من الأراضي الزراعية وحماية الولاية الشمالية من خطر الفيضانات والهدّام. ولكنّ السدّ تسبب في مشاكل بيئية واجتماعية كبيرة شبيهة بمشاكل السد العالي، أبرزها قضية إعادة توطين المناصير الذين تجاوز اعتصامهم الاحتجاجي شهره الثالث. عليه فقد أصبح التحدي الأساسي في مشاريع السدود هو موازنة المصلحة الوطنية العامة من جهة، وحقوق الأفراد والمجموعات المُتأثرة والبيئة من جهةٍ أخرى.

سنركّز في هذا المقال على مشاكل إعادة التوطين القسْريّة للمُهجّرين الذين نُزِعتْ وتُنْزعُ أراضيهم لبناء السدود، ونناقش المبادئ الأساسية التي شملها القانون الدولي وتوسّعت فيها سياسات المنظمات الدولية واللجنة الدولية للسدود.

3

اِقرأ المزيد: قضيّة المناصير ومشاريع السُّدود والمعايير الدوليّة لإعادة التوطين القَسْريّة.

 

1Dr. Osama El Gialani Elsaid and 2Dr. Azhari Omer Abdelbagi
1Faculty of Agricultural Technology and Fish Sciences, Al-Neelain University,
Khartoum, Sudan
2Faculty of Agricultural, University of Khartoum, Khartoum, Sudan

 

 

Abstract: Tolerant strains (mutant) of bacteria and fungi were isolated through consecutive exposure to elevated concentration of endosulfan under selective media. The results showed that the most tolerant fungus (can tolerate up to 1000 mg/l) was Aspergillus fumigates, while the most tolerant bacteria were Bacillus sp. The comparative degradation of endosulfan by mutant sand their wild types was studied under condition of carbon free media. Results showed that wild types (present in large number) showed faster decrease in half lives compared to the mutant strains (few in numbers). However mutant strains might have greater potential if they find a chance to propagate in massive numbers.

 

Click here

 

 

Osama el gialani elsaid 1 ,Azhari Omer Abdelbagi 2 , Elsiddig Ahmed Elmustafa Elsheikh 3
1Faculty of Agricultural Technology and Fish Sciences, AlNeelain
University,Khartoum, Sudan
2Faculty of Agriculture, University of Khartoum, Khartoum, Sudan
3Faculty of Agriculture, University of Khartoum, Khartoum, Sudan

 

 

ABSTRACT
Mutant strains of bacteria were isolated through consecutive exposure to elevated concentration of endosulfan under carbon free media. The results showed that the most tolerant bacteria were Bacillus sp. The comparative degradation of endosulfan by mutant and their wild types was studied under soil conditions. Results showed that wild types (present in large number) showed faster decrease in half lives compared to the mutant strains (few in numbers). However mutant strains might have greater potential if they find a chance to propagate in massive numbers.

 

Click here

 

UTILITY OF THE RISK ASSESSMENT IN CLIMATE CHANGES: IDENTIFYING VULNERABILITIES AND ADAPTATIONS
HUSSNI O. MOHAMMEDa AND IMAD-ELDIN AHMED ALI BABKIRb aCollege of Veterinary Medicine, Cornell University, Ithaca, NY, USA bAgricultural Research Corporation, Soba, Sudan

 

ABSTRACT
We have been carrying out studies with the aim of assess the vulnerabilities of the watershed ecosystem to this stressor and identify adaptive interventions to maintain the watershed ecohealth and sustain its economic viability. The stressor of interest that evolved as climate change is Cryptosporidium parvum which is a coccidian protozoan that has zoonotic significance. Genotypes of this protozoan are known to contribute significantly to humans and animal morbidity and mortality and hence have become an economic liability for many communities. Because of its broad horse spectrum Cryptosporidium has emerged as one of the most significant waterborne pathogens causing enterocolitis in humans worldwide. It is plausible that climatological and environmental factors may have modified the host-parasite ecology and led to the emergence of new pathogenic strains of this waterborne pathogen. As a consequence the parasites have adapted to novel hosts, favoring the survival of ecological generalists (affecting multiple hosts) rather than specialists (affecting one host).
We employed the risk assessment approach to address this aim. The analysis was performed using both deterministic and stochastic approaches, based on data collected from this watershed ecosystem and complemented by estimates from the literature. A fault-tree pathway scenario approach was used to assess the likelihood of contamination of the water supply in the watershed. The analysis demonstrated the importance of farming activities in mitigating the risk of this protozoan associated with dairy cattle, and highlighted the role of sewage treatment plants.

 

Click here

 

 

Effect of lifting time and drying method on yield, quality
and Aspergillus flavus incidence on rainfed groundnut

 

Abdelrahman K. Osman and Mohamed ElFatih K. Ali
ElObeid Research Station,
Agricultural Research Corporation, ElObeid, Sudan

 

 

ABSTRACT
Two experiments were conducted over a period of five years from 1985 to 1989, at ElObeid Agricultural Research Station Farm to study the effect of lifting time and drying method on yield, grade, kernel moisture content and aflatoxin incidence of rainfed groundnut. A randomized complete block design with three replications was used. Seven lifting times were made at 10 - day intervals, starting at 80 days and continuing up to 140 days after planting. Four drying methods were tested, two traditional ones, in which the plants were stacked with pods placed in the centre of the heap or packed over each other, and the other two included inverted windrows with pods upward and a new suggested method in which plants were stacked with pods placed up exposed to direct sunlight and air current. Lifting time significantly (P = 0.05) affected yield and its grade. Early lifting increased the percentage of immature pods and resulted in low yield of poor grade, while late lifting increased the underground losses and decreased intact yield. Significant (P=0.05) positive correlation was found between lifting time and pod infection with A. flavus. Higher A. flavus infection was observed at late lifting. The results of the drying method experiment indicated that the level of aflatoxin contamination varied from one season to another. In the new suggested method and the inverted windrow method, the drying rate is faster and the percentage of contaminated samples was lower than that of the two traditional drying methods. To obtain high intact yield of good grade and reduced aflatoxin contamination, it is recommended to lift the crop at 100 -110 days from planting and dry it for 8 days by stacking the plants with pods placed upward, so as to expose the pods to direct sun-light and air current.

 

 

 


تأثير مواعيد القلع وطريقة التجفيف على الإنتاجية والجودة وحدوث الصوفان الأخضر
في الفول السوداني المطري
عبد الرحمن خضر عثمان ومحمد الفاتح خالد علي
محطة البحوث الزراعية بالأبيض
ص.ب 429 – الأبيض، السودان
الخلاصة


اجريت تجربتان لمدة خمس سنوات(1985- 1989) بمزرعة محطة بحوث الأبيض الزراعية بولاية شمال كردفان، لدراسة تأثير ميقات القلع وطريقة التجفيف على الإنتاجية والجودة وحدوث الصوفان الأخضر في الفول السوداني المطري. تم استخدام تصميم القطاعات العشوائية الكاملة بثلاث مكررات. إحتوت التجربة على سبعة مواعيد للقلع كان الأول بعد 80 يوماً من موعد الزراعة، و إستمر القلع على فترة كل عشرة أيام حتى 140 يوما. طرق التجفيف الأربعة التي تم اختبارها شملت إثنين من الطرق التقليدية حيث تكوم النباتات و توضع الثمار فى داخل الكوم، أو ترص فوق بعضها البعض، إضافة لطريقة الخطوط المقلوبة حيث توضع النباتات مقلوبة فى خطوط طويلة وطريقة جديدة مقترحة، حيث توضع النباتات فى اكوام تكون الثمار فيها متجهة إلى أعلى مواجهة ضوء الشمس وتيار الهواء المباشر. أثرت مواعيد القلع تأثيراً معنوياً (P = 0.01) على الإنتاجية والجودة، حيث أدى القلع المبكر إلى ارتفاع نسبة البذرة غير الناضجة وبالتالي الى انخفاض الإنتاجية ووزن المائة حبة، بينما أدى القلع المتأخر إلى زيادة الفاقد تحت الأرض وتدني الإنتاجية المحصودة. تلاحظ أن هنالك علاقة معنوية(P = 0.05) بين إصابة الثمار بفطر الصوفان الأخضر ومواعيد قلع المحصول، حيث إرتفعت نسبة الإصابة في القلع المتأخر. أوضحت نتائج تجربة طرق التجفيف أن مستوى التلوث بالصوفان الأخضر يتباين من موسم لآخر. تلاحظ في طريقة التجفيف الجديدة المقترحة وطريقة الخطوط المقلوبة، أن معدل فقد الرطوبة من البذور كان أسرع، و كذلك إنخفضت النسبة المئوية للعينات الملوثة بالفطر، مقارنة بطرق التجفيف التقليدية. من نتائج هذه الدراسة يُوصى بقلع الفول المطري في الفترة ما بين 100 إلى 110 يوماً من الزراعة وتجفيفه فى اكوام تكون فيها الثمار متجهة لأعلى معرضة لأشعة الشمس وتيار الهواء المباشر لفترة ثمانية أيام.

 

للمشاهدة اضغط هنا

 

 

 

 

 

 

Insecticidal and Antifeedant Effects of Rehan (Ocimum basilicum L.)
on Adults of the Aphid Predator Hippodamia variegata (Goeze)
(Coleoptera: Coccinellidae)

By
Mona Mohammed Ahmed Ali Gewaily
B.Sc. (Agric.) Honours
University of Khartoum
(2001)

A thesis submitted to the University of Khartoum in partial

fulfillment of the requirements for the degree of
M.Sc. in Crop Protection

Supervisor,
Dr. Hamadttu Abdel Farag Elshafie
Department of Crop Protection
Faculty of Agriculture
University of Khartoum
March 2009

 

 

 

 

ABSTRACT

Two greenhouse experiments were conducted at Shambat to investigate the insecticidal effects of different concentrations of rehan Ocimum basilicum L. powder extracts on the aphids predator Hippodamia variegata Goeze.
In the first experiment four concentrations of rehan water extract namely 5%, 10%, 15% and 20% were sprayed topically on the adult stage of the aphids predator.
In the second experiment adults of H. variegata were fed on aphid treated topically with the same concentrations of rehan water powder extracts.
There were significant differences among the treatments (the different concentrations and the control) in their effects on the adults as indicated by the mortality percentage and the aphids consumption by adult predator. The highest percent mortality of the adults was obtained at 20% (52.31) and 15% (57.25) concentrations (after 24 hrs) and at 20% (70.69) and 15% (80.88) concentrations (after 48 hrs), these concentrations were significantly greater than the other concentrations. Also the highest percent consumption of aphids was obtained at the control (59.18) (after 24 hrs) and at the control (61.21) (after 48hrs), these values were significantly greater than the values recorded at the other concentrations.
Thus, the rehan powder water extract has insecticidal effects on adults predator treated topically. The insecticidal effect was a dose-dependant. An antifeedant effects on adults fed on topically treated aphids was also observed.

المستخلص
أجريت تجربتان في البيوت المحمية في شمبات لدراسة تأثير مستخلص بودرة الريحان ذات التراكيز المختلفة كمبيد على مفترس حشرة المن Hippodamia variegata ((Goeze.
في التجربة الأولى تم استخدام أربعة تراكيز من المستخلص المائي بودرة الريحان (5%، 10%، 15%و20%) رُشت مباشرة على الطور الكامل لمفترس المن.
في التجربة الثانية تمت تغذية الطور الكامل من الحشرة Hippodamia variegata على حشرة المن التي عُوملت بنفس تراكيز مستخلص بودرة الريحان.
وجدت فروقات معنوية بين المعاملات (التراكيز المختلفة والشاهد) في تأثيرها على الأطوار الكاملة للحشرة مؤشراً بنسبة الموت واستهلاك (إلتهام) حشرات المن بواسطة الطور الكامل للمفترس.
أعلى نسبة موت للأطوار الكاملة أحرزت عند التراكيز 20% (52.31) و 15% (57.25) بعد 24 ساعة و20% (70.69) و15% (80.88) بعد 48 ساعة. هذه التراكيز معنوياً كانت أعلى من التراكيز الاخرى ، أيضاً أعلى نسبة إستهلاك للمن أحرزت عند الشاهد (59.18) بعد 24 ساعة والشاهد (61.21) بعد 48 ساعة، هذه القيم معنوياً أعلى من القيم التى سجلت عند التراكيز الأخرى . لذا فإن المستخلص المائي لبودرة الريحان له تأثير إبادي على الأطوار الكاملة التى عوملت به مباشرة. هذا الأثر القاتل يعتمد على الجرعة. وكذلك تلاحظ الأثر المانع للتغذية على الأطوار الكاملة التي تغذت على حشرة المن المعاملة مباشرة.

للمشاهدة اضغط هنا

 

 

 

بحث تكميلي لنيل درجة البكلاريوس بعنوان
استخدام بعض المبيدات الحيوية
(Bio Pesticide)
لمكافحة دودة اللوز الشوكية
Earias insulana

  

 


اعداد:
سمية احمد ابراهيم
زينب حسن راكب
اشراف :الدكتور
حمدتو عبد الفراج الشفيع


النتائج والمناقشة :-
من خلال التجربة لوحظ ان مبيد ال Spinosal له تاثير كبير وسريع علي اليرقات اكثر من مبيد B.thuringiensis الذي ظهر لنا انه بطئ جدا مقارنة بالمبيد الاخر .
لكن بعد إجراء التحليل الاخصائي للقراءات المختلفة بينت لنا انه لايوجد فروقات معنوية بين المعاملات والشاهد في القراءة الثانية وهذا يعني ان التراكيز المختلفة تعطي نفس التاثيرات لان كل من المبيدين بكتريا .
المعاملات في القراءة الثالثة لايوجد بينها فرق معنوي مقارنة بالشاهد فهناك فرق معنوي عال وهذا يوضح الفرق بين اليرقات المعاملة بالمبيد مقارنة باليرقات الغير معاملة وبالتالي فإن كل من المبيدين اعطي تاثير إيجابي ولكن الاختلاف في سرعة التاثير .

للمشاهدة اضغط هنا

 

Go to top