JSN Blank - шаблон joomla Продвижение

 

مقدمة في علم البساتين
زاد الاهتمام بزراعة الحاصلات البستانية المختلفة وارتفع شأنها فى نهاية القرن الماضى حيث أصبحت من ضمن العلوم التطبيقية للنتائج المتحصل عليها من علوم النبات والوراثة والكيمياء والأراضى وغيرها وعموما يضم علم البساتين ستة فروع رئيسية يبحث كل منها فى موضوعات خاصة :
1- زراعة الفاكهة Pomology or fruit growing ويبحث فى زراعة أشجار الفاكهة وطرق تكاثرها وخدماتها.
2- زراعة الخضر Truck crops or vegetable crops or olericulture ويبحث فى زراعة نباتات الخضر على اختلاف أنواعها وطرق تكاثرها وانتاجها.
3- زراعة الزهور ونباتات الزينة Floriculture and ornamental plants وتشتمل زراعة نباتات الزينة سواء الزراعة لجمال أزهارها وأوراقها وطرق تكاثرها.
4- تخطيط وتنسيق الحدائق Landscaps Gardeningوتشمل دراسة وتنسيق الحدائق وزراعة المسطحات الخضراء.
5- زراعة النباتات الطبية والعطرية Perfume and Drug plant Medicinal وتشمل زراعة الحاصلات البستانية المنتجة للمركبات الطبية والعطرية وطرق تكاثرها وطرق استخلاص المادة الفعالة منها.

وتشمل زراعة الحاصلات البستانية :

 أولا: زراعة الفاكهة :
تقسم الفاكهة إلى قسمين رئيسيين :
1- الفاكهة المستديمة الخضرة Evergreen trees
حيث تبقى أوراقها خضراء طوال العام وتنمو بنجاح فى المناطق الاستوائية وتحت الإستوائية والمناطق المعتدلة ذات الشتاء الدافئ ومن أمثلتها :
البرتقــــال Citrus sinensis ) Sweet orange )
اليوسفــــى C.reticulata ) Mandarine )
الليمون المالــــح C.aurantifolia ) lime)
المــــوزMusa sapientum ) Banana )
الزبديــــة Persea americana ) Avocado )
النخيــــل Phoenix dactylifera ) Date palm )
الزيتــــون Olea europoa ) Olive )
المانجــــوMangifera indica ) Mango )
القشطــــة A.squaumosa ) annona)
الجوافــــةPsidium guava ) Guava )
الباباظCarica papaya ) Papaya )
2- الفاكهة المتساقطة الأوراق Deciduos trees

اِقرأ المزيد: مقدمة في علم البساتين

 

Water management for Urban
and Peri-urban Horticulture

Click here


 

 

Click here

 

 

قسم معاملات مابعد الحصاد


قسم معاملات مابعد الحصاد من اقسام ادارة القطاع البستانى الهامة لارتباطه الوثيق بكل اقسام الانتاج البستانى من خضر وفاكهه ونباتات طبية وعطرية .
يعنى هذا القسم بالمحافظة على جودة المنتجات البستانية وحماية وسلامة الغذاء وتقليل فاقد مابعد الحصاد الشىء الذى يعمل على رفع كفاءة وتحسين جودة هذه المنتجات وتوفير الغذاء الامن للمستهلك فضلا عن فتح الطريق للاسواق العالمية وتعزيز الصادر البستانى مماينعكس اجابا على الاقتصاد القومى . يسعى القاثمون على امر القسم سعيا حثيثا الى تحقييق الجودة المثلى لهذه المحاصل بأستغلال الامكانات المتاحة وبالتعاون مع المؤسسات والجهات ذات الصلة وذلك من خلال عدة محاور أولها :
محور الانتاج : نظرا لان معاملات مابعد الحصاد والجودة تتاثر بالعمليات الفلاحية داخل الحقل يعمل القائمون على امر القسم الى ارشاد المزارعين والمنتجين الى اتباع افضل الطرق فى الانتاج وذلك من خلال الاهتمام بالعمليات الفلاحية الجيدة الموصى بها من قبل البحوث الزراعية وتشجيع الاستثمار فى مجال انتاج بذور الخضر وشتلات الفاكهه المحسنة ذات الميز النسبية ، اضافة الى توجيه الانتاج الى انتاج من اجل الصادر وذلك بتعريف المنتجين بالاصناف المرغوبة فى سوق الصادر و افضل الطرق المتبعة فى انتاجها .
ثانيا محور الحصاد ومعاملات مابعد الحصاد : يشمل هذا المحور تحسين الطرق الحالية المتبعة فى حصاد وتداول المحاصيل عن طريق توفير المعلومات عن انسب طرق حصاد وتداول كل محصول سواء للتصدير او للسوق المحلى ولاستفادة من نتائج البحوث فى هذا المجال ، السعى لتطوير بيوت تعبئة الحاصلات البستانية والتوجيه لاقامة بيوت تعبيئة داخل مناطق الانتاج حيث يسهل تجميع المحاصيل واعدادها بالصورة المثلى ، التدريب البستانى لرفع كفاءة العاملين فى هذا المجال وتحسين وتطوير عمليات الفرز والتعبئة والتغليف ، تشجيع الاستثمار فى مجال التخزين والنقل المبرد ومراكز التعبئة وتصنيع العبوات
ثالثا محور التسويق والتصدير: فى مجال استيراد الحاصلات البستانيه يقوم القسم بتنظيم استيراد المحاصيل وفى هذا الشأن لايتم استيراد اى منتج بستانى من خارج البلاد الا بعد الحصول على اذن استيراد وهنالك رزنامه زراعيه تم اعدادها بشكل روعى فيه الانتاج المحلى والحاجه الى توفير الغذاء اما بالنسبه للصادر فالقسم يسعى الى خلق استراتيجيه تصديريه فعاله من خلال توفير المعلومات التسويقيه التى تمكن المصدرين من تحديد الفرص التصديريه لمنتجاتهم واختيار قنوات التسوق الاكثر كفاءة والسعى الى اقامة الجمعيات والاتحادات التعاونية المتخصصه التى تربط العاملين فى مجال الانتاج والتسويق والتصدير هذا الى جانب تبصير المصدرين بمتطلبات الدخول فى الاسواق العالميه وضرورة الاستمرار فى توفير السلع المتعاقد عليها للمحافظة على السوق والعمل على رفع وعى المزارعين بشروط جودة المنتج وتحسين الاصناف كذلك السعى الى تخفيض الرسوم والجبايات التى ترفع تكلفة انتاج المحاصيل وتقلل من قدرتها التنافسيه فى الاسواق والاهتمام بعمل الاحصاءت الصحيحة عن الانتاج والمساحات ومناطق الانتاج وتسويق المحاصيل البستانية لتساعد على اتخاذ القرار الصحيح سواء للتصدير او الاستيراد ايضا تفعيل ضبط الجودة الحاصلات البستانية لبناء الثقة فى الصادرات البستانيه وزيادة حجم الطلب عليها والعمل على الترويج للمحاصيل البستانيه للمساهمه فى تحقيق الاتصال بين البائع والمشترى عن طريق الاتى:
- الاشتراك فى العارض المتخصصه فى الداخل والاخارج
- ارسال هدايا من الحاصلات البستانية وتقديمها للمسؤلين فى الداخل والخارج
- التعريف بخصائص المحاصيل عن طريق وسائل الاتصال المختلفة
رابعا محور الحاصلات البستانيه :
- الاهتمام بتصنيع الحاصلات البستانيه عن طريق التدريب وتشجيع الاستثمار وذلك لخلق توازن بين العرض والطلب مما يساعد على استقرار الاسعار وتقليل الفاقد
- تشجيع قيام الصناعات الغذائية الريفية على مستوى الاسر المنتجه
- تشجيع الصناعات والخدمات المرتبطه بتداول الحاصلات البستانيه مثل صناعة الكرتون وصناديق البلاستك وخلافه .
نشاطات القسم :
المشاركة فى اللجان المتخصصة فى تسويق واعداد المحاصيل البستانيه مثال المشاركة فى لجنة دراسة استيراد الفول الصرى ولجنة اعداد الروزنامه الزراعيه وغيرها وكذلك المساهمة فى وضع الاجراءت التنظيمية والشروط الخاصه باستيراد المحاصيل البستانية
- - رصد المحاصيل المستوردة وتبويبها احصائيا
- التدريب العملى والنظرى على معاملات مابعد الحصاد وتداول المحاصيل البستانية والذى يشمل تدريب الزراعيين والفنيين (تدريب مدربين ) ، منسوبى الولايات ، طلبة الجامعات ، العاملين بمركز الاعداد للصادر البستانى ، الهواة والمهتمين .
- الزيارات الميدانيه وايام الحقل مثال تكرار الزيارات التى تمت لمشروع الموز العضوى لمزارع الموز بكسلا وسنار ومزرعة ودرملى والغرض من هذه الزيارات الوقوف على الوضع الاهن لانتاج الموز فى تلك المزارع ومشاكل الانتاج والتسويق وتم فى هذه الزيارات التدريب على كثير من المسائل الفنية الخاصة بالانتاج والحصاد ومعاملات مابعد الحصاد وكذلك المفاكرة مع اصحاب القرار حول تطوير الموز ومايتطلب ذلك من تطوير المزارع وتحسين الطرق المؤدية اليها
ا- المشاركة فى المعارض المتخصصة وذلك بغرض الترويج وفى هذا الشأن تتم المشاركة فى معرض يوم الغذاء العالمى بشكل منتظم هذا بجانب المشاركة فى المعارض المصاحبة للمؤتمرات والمنتديات المختلفة
- تطوير انضاج الموز بالطرق العلمية ويتم ذلك فى ثلاجات القسم التابعة لادارة القطاع البستانى فى دورات انضاج متعددة بالتعاون مع مشروع تطوير صادر االموز العضوى وامكن الحصول على نوعيات ممتازة نالت اشادة الجميع وتم توزيع هدايا منها بغرض الترويج للمسؤلين والمهتمين وقد شمل الترويج ارسال عينات للخارج .
رؤية مستقبلية :
- تطويرثلاجات القسم وبيوت التعبئه الملحقه بها وتزويدها بالمعدات اللازمة لتصبح مراكز تدريبية مؤهلة توفر التدريب على اعداد النتجات البستانيه وتدعم الصادر.
- عمل دراسات فاقد فى الكم والجودة لبعض محاصيل الخضر والفاكهه ومعرفة اسبابه
- حصر المخازن المبرده بالخرطوم والولايات للوقوف على الوضع الراهن وكعرفة السعة التخزينيه والمشاكل الفنية والادارية وكيفية تطويرها .
- دراسة مراكز التعبئه للوقوف على الطاقة التشغيلية والكفءة الفنية والادارية
- السعى لخلق تعاون مع الجهات ذات الصلة بالصادر البستانى مثل الارشاد ، البحوث ، الجمارك ، المواصفات ، الحجر الزراعى
- السعى لفتح اسواق جديدة للمحاصيل البستانية وذلك بتبصير المنتجين بمعاملات مابعد الحصاد وضبط الجودة للمحاصيل البستانيه .

 

إدارة القطاع البستاني


تعـريـف :
هو القطاع الذي يعني بإنتاج و تداول و تسويق محاصيل الخضر و الفاكهة و نباتات الزينة و النباتات الطبية و العطرية و التوابل و البن و الشاي .
إدارة القطاع البستاني هي الإدارة التي تعني بتطوير و ترقية هذا القطاع
مميـزات المنتجـات البستانيـة :
- منتجات عالية القيمة النقدية .
- سريعة التلف لذا تحتاج لمعاملة و إعداد خاص في مرحلتي الحصاد و ما بعد الحصاد للمحافظة علي جودتها و إطالة عمرها التسويقي .
- تتميز بإرتفاع قيمتها الغذائية وأهميتها الصحية و محافظتها علي البيئة .
سمـات الإنتـاج البستـاني :
- يعتمد علي المنتج الصغير و الحيازات الصغيرة و التمويل الذاتي .
- يتميز بتعدد المواسم للعديد من المنتجات و ذلك نتيجة للتنوع المناخي علي إمتداد السودان و توفر العوامل الاخري من مياه و أراضي خصبة مما يمكن الإنتاج لفترات طويلة أثناء العام .
- يحتاج لبنيات أساسية تختلف عن بقية المنتجات الزراعية خاصة في مجال الإعداد من تخزين و ترحيل مبرد و مراكز للفرز والتعبئة .

نبــذة تاريخيــة :
ترجع بداية تأسيس البساتين في السودان للعام 1904 حيث أنشأ السير / هربرت جاكسون (حاكم ولاية دنقلا ) بستان بمروي يحتوي علي مجموعة من مختلف أنواع الفاكهة منها أشجار من القريب فروت أستجلبت من الولايات المتحدة تبع ذلك مستر / كوريتون (حاكم ولاية دنقلا) في العام 1933 الذي أستقدم القريب فروت الفوستر من ترينداد ثم أستقدمت أصناف الواشنطن نافل و الخليلي ومارش (seedless) , دنكان في مصر .
في العام 1906 أنشأ الضابط المصري لبيب شاهد بستان في منطقة الازيرقاب في عام 1908 أنشأ كولونيل جاكسون بي أول مزرعة تجارية في منطقة منصوركتي بالمديرية الشمالية . عام 1910 أنشئت حديقة القصر الجمهوري بالخرطوم و أستجلبت النباتات من الحديقة النباتية بلندن (نباتات زينة و ثلاثة أصناف مانجو ) .
في عام 1929 أنشأ د. معلوف (طبيب لبناني) بستاني بمنطقة الفكي هاشم و الذي يعرف حاليا باسم مشروع الشعب التعاوني . تبعه إنشاء مزرعتي السقاي و الجزيرة أبا اللتين أنشأهما السيد عبد الرحمن المهدي .
شهد العام 1937أول جهد من قبل الحكومة بأنشاء مزرعة النخيل داخل مشروع حكومي مروي بمنطقة نوري ثم إنشاء قسم الفاكهة بإدارة الزراعة و الغابات في نفس المشروع الذي أعلن بداية إنشاء المشاتل والمزارع الإيضاحية في مناطق الباوقة و شندي . في عام 1942 انشئ مشتل المقرن ثم فتحت مدرسة فلاحة البساتين بالمقرن .
في عام 1944 تم أنشاء مشاتل بكسلا , الكاملين , بارا , كادوقلي , ابو جبيهة , ثم سنجة , البان جديد , ود رملي و العباسية .
في عام 1953 تم إنشاء الحديقة النباتية القومية , كانت إدارة المشاريع و العمل الإرشادي تتم بواسطة كوادر من المدرسة الامريكية للتدريب البستاني بالجريف أو مدرسة الدويم الثانوية الزراعية أو مدرسة فلاحة البساتين بالمقرن .
شهد العام1953 أول خريجين من مدرسة العلوم بجامعة الخرطوم إنضما لقسم البساتين بوزارة الزراعة و الغابات و بعد فترة تدريبية محلية تم إبتعاثهما في العام 1954 لدراسة البساتين بكلفورنيا .
في عام 1955 و بعد خروج الانجليز كان عبء تطوير إدارة البساتين علي أفراد من الذين أكتسبوا خبرة كبيرة في العمل البستاني بقيادة حامد عتباني , شاذلي عوض الكريم , حامد بر , و أمين ميخائيل .
شهد العام 1959 عودة المبعوثين احمد بدري , و تاج الدين البيلي و أنضم إليهما د. أحمد التوم . وضعت خطة لتنمية الإنتاج البستاني وتم أنشاء مشاتل مجهزة و مزارع إيضاحية في كل السودان .
في العام 1965 تم إنشاء محطة أبحاث الحديبة تبعتها محطات بشندي , مدني , سنار , أبونعامة , نيرتتي , خشم القربة وكسلا .
تم انشاء مزراع لإختبار الموالح المستجلبة من الولايات المتحدة بكل من الحديبة , أبو نعامة و نيرتتي .
في عام 1968 أنشا مركز ابحاث تصنيع الاغذية لمعالجة قضايا و مشاكل التداول و التخزين و التسويق و التصنيع .
في عام 1969 تم ترقية قسم البساتين بوزارة الزراعة ليصبح إدارة البساتين ثم إدارة القطاع البستاني حاليا .

إختصاصات إدارة القطاع البستاني :
1- وضع الخطط و البرامج و السياسات الخاصة بالقطاع .
2- الإشراف علي تنفيذ البرامج والمشاريع بالتنسيق مع الولايات .
3- التدريب و رفع القدرت من خلال ثلاثة محاور :
1- مدرسة فلاحة البساتين التي تعمل علي تخريج كادر فني و سيط .
2- الدورات التدريبية المتخصصة للكوادر البستانية بالولايات .
3- التدريب العملي المستمربالمشتل و الحديقة النباتية و المزارع الإيضاحية لمختلف المستويات .
4- الرقابة و الاسناد الفني من خلال نقل التقانات الحديثة و تحديث المشاتل و المحافظة علي الأصول الوراثية و إكثار الشتول المحسنة و نشرها و إستقدام الأصناف المطلوبة و أقلمتها و إنشاء المزارع الإيضاحية و تشجيع الزراعة للصادر والترويج له .
5- توفير المعلومات والبيانات الخاصة بالقطاع .

اِقرأ المزيد: إدارة القطاع البستاني

 

محاصيل الفاكهة
أ.د. سعد احمد بشير العبادى
د.امينة سراج سعيد



مقدمة:-
تعريف الزراعة بأنها تقانة إنتاج المحاصيل والإنتاج الحيواني “Agriculture”.
وبالرجوع لأصل الكلمة ، فأن كلمة “Culture” تعني ثقافة. وعليه فأن الزراعة تعتبر ثقافة. وأن كلمة تقانة هي نسيج أو خليط من العلم والمعرفة والتجارب والخبرة لذا فأن الزراعة ثقافة تتضمن العلم والمعارف والتجارب والأنسانية.

تنقسم علوم الزراعة عادة إلي قسمين رئيسيين:-
علوم النبات وعلوم الحيوان. تنقسم علوم النبات إلي ثلاثة أقسام وهي:-
• بساتين (بستنة): فاكهة، خضر، نباتات زينة، نباتات طبية وعطرية، توابل، نباتات منبهة.
• محاصيل حقلية: حبوب، نباتات الألياف، نباتات زيتية.
• غابات.

اِقرأ المزيد: محاصيل الفاكهة

 

البطاطس

الأصناف:-
1/ ويزري 2/ فريزيا 3/ اسكورت 4/ دراق وديامنت
إلأ ان أكثر الأصناف زراعة في ولاية الخرطوم هي :-
1/ دايمانت 2/دراقا والفا
في منطقة جبل مرة يزرع الصنف المحلي زالنجي ويعتقد أن أصلة هولندا.
*البيئة:-
تحتاج البطاطس في الشتاء لمدي حراري 15 – 25م̊ .تجود زراعتة في الأراضي الطمية الخفيفة جيدة التهوية والصرف والخالية من الأملاح. تقل الإنتاجية في الأراضي الطينية الثقيلة وأراضي التروس العليا.
*تأسيس المحصول:-
أ/ تحضير الأرض:-
حراثة الأرض مرة أو مرتين لقتل الديدان الثعبانية وكما يقلل من الإصابة بالأمراض البكتيرية بعد الحراثة تزحف الأرض لتلافي اغراف النباتات لحساسية البطاطس للفرق بعد ذلك يتم طرد الأرض بعمل رايات علي أبعاد 70 – 80 سم بين السراب والأخري.
ب/ مواعيد الزراعة:-
يعتبر الإسبوع الأول من نوفمبر اكثر المواعيد ملائمة أما الزراعة المتاخرة تؤدي إلي قلة الإنتاجية.
ت/ معدل التقاوي:-
أنسب الدرنات للزراعة هي تلك التي يكون وزنها 40 جراماً وتحتوي علي إثنين الي ثلاثة عيون أما في حالة التقطيع يحتاج الفدان الي معدل تقاوي يتراوح بين ½طن الي ¾ طن عند التقطيع يجب مراعاة الأتي:-
1/ عدم تقطيع درنات صغيرة الحجم.
2/ عدم التقطيع أثناء النهار.
3/ تطهير معدات القطع بالنار لمنع نقل الأمراض.
4/ يجب أن يكون القطع طولياً.
5/ يجب ترك التقاوي المقطوعة في مكان جيد التهوية ورطب.
ج/ طريقة الزراعة:-
في السراب شمال / جنوب تكون الزراعة علي الجانب الشرقي إذا كا ن السراب شرق / غرب تكون الزراعة علي الجانب الشمالي تزرع الدرنات علي جانب السراب المختار في حفر علي أبعاد 20 – 25 سم بين الحفرة والأخري. من الأفضل ري الحقل 3 – 4 أيام لتفادي تعفن الدرنات.
ح/ الري:-
يكون 7 – 10 أيام حسب حالة التربة والطقس والمحصول.
خ/ الترديم:-
أنسب وقت لأدائة هو عند بدء تكوين الدرنات أي بعد نحو 50 – 60 يوماً من الزراعة.
هـ/ التسميد:-
إستعمال السماد البلدي المخمر جيداً قبل الحراثة الأخيرة بمعدل 15 – 20 مكعب للفدان كذلك من المهم إضافة الأسمدة الكمائية ذات البطاطس محصول مجهد للأرض.
1/ إضافة 0.8 جوال سيوبر فوسفات زنة 560 كجم للفدان قبل الطراد.
2/ بعد الزراعة بثلاثة أسابيع يضاف 0.8 جوال يوريا زنة 50 كجم للفدان.
3/ بعد شهر منة يضاف 0.8 جوال يوريا زنة 50 كجم للفدان.
و/ مكافحة الحشائش:-
تتم بعزق لاتربة بإستخدام المعدات اليدوية عزقاً سطحياً.
ز/ مكافحة الحشرات:-
1/ حشرة الدرنات:-
هما دودة فراشة درنات البطاطس والدودة القارضة "القاطعة" دودة الفراشة تسبب تعفن الدرنات أما الدودة القارضة تتغذي علي الأوراق مسببة ثقوب دائرية علي الأوراق.
المكافحة:-
بإستخدام العمليات الفلاحية الأتية:-
1/ التبكير في الزراعة
2/ دفن الدرنات في العمق الموصي بة.
3/ عزق التربة والترديم.
4/ الحصاد المبكر
2/ حشرات المجموع الخضري تشمل:-
1/ المن 2/ الذبابة البيضاء 3/ الذبابة الخضراء
تعتبر حشرات ماصة تسبب ضعف للنباتات وقلة الإنتاجية تتم المكافحة بالعمليات الفلاحية وكذلك نقع بذور التيم كما يلي:-
*العمليات الفلاحية:-
- الزراعة المبكرة
- رش الأوراق بنقع بذور التيم
يحضر النقع بمعدل ½ كجم بذور تيم لكل صفيحة يعمل النيم كمادة طاردة ومانعة للتغذية.
هـ/ مكافحة الأمراض:-
مجموعة أمراض الذبول والأعفان:-
وهي أمراض فطرية وبعضها بكتيري تسبب أضرار ثم جفاف للأوراق وتساقطها ومن ثم موت النبات.
*المكافحة:-
- تطهير التقاوي بغمرها في محاليل المبيدات الفطرية أو البكترية قبل الزراعة.
- إتباع دورة زراعية سليمة.
*مجموعة امراض الأوراق والساق:-
تشكل من مرضين هما مرض الندوة المبكرة أو العسلة الجافة ومرض الندوة المتأخرة.
1/ مرض الندوة المتاخرة:-
يظهر المرض في شكل بقع خضراء علي أطراف الأوراق.
2/ مرض الندوة المبكرة:-
تظهر أعراض المرض في شكل بقع صغيرة علي الوراق والسيقان لونها بني داكن.
*تكافح أمراض الندوة عن طريق:-
1/ تطهير التقاوي قبل الزراعة 2/ إتباع دورة زراعية سليمة 3/ إستخدام مبيد فطري موصي بة
*مجموعة الأمراض الفيروسية:-
تسبب هذة الأمراض التفاف الأوراق وصغر حجمها إضافة إلي التقذم - التبقع – تشوة الدرنات ينتقل المرض عن طريق حشرة المن والدرنات المصابة.
*المكافحة:-
1/ إستخدام التقاوي المعتمدة قبل الزراعة. 2/ مكافحة الحشرة الناقلة "المن"
*مجموعة أمراض الدرنات:-
هما مرض القشرة السوداء والفسيولوجي اخضرار الدرنات أعراض مرض القشرة السوداء وجود زوائد سوداء بالدرنة يكافح المرض بإستخدام التقاوي المعتمدة فقط وزراعة المحصول في دور زراعية سليمة.
أما مرض إخضرار الدرنات ناتج عن تعرض الدرنات للضوء ويعود اللون بطيعتة إذا حجبت الدرنات عن الضوء يكافح بحجب الدرنات عن الضوء في جميع مراحل المحصول.
غ/ الحصاد:-
درج بعض المزراعين علي حصاد البطاطس قبل أن يصل مرحلة النضج الكامل للإستفادة من ظروف قلة العرض ومن عيوب هذة الطريقة :-
1/ تعفن الدرنات 2/ إرتفاع نسبة السكريات في الدرنات
يكتمل نضج معظم أصناف البطاطس في 100 – 120 يوم بعد الزراعة عند ظهور علامات النضج يتم إيقاف الري لمدة 10 – 15 يوم للإستكمال نضج المحصول.
ص/ معاملات مابعد الحصاد:-
التخزين التقليدي:-
تفيد للفترات قصيرة لأتتعدي الشهر وذلك إستخدام حفر أو مطامير مغطاة باوراق التيم لأن اوارق النيم مفيدة في طرد الأفات.
2/ التخزين الحديث:-
يتم في مخازن مخصصة ذات غرف مبردة ضبطت فيها درجة الحرارة والرطوبة النسبية يمكن حفظ البطاطس لفترة قد تزيد عن 5 -6 شهور
ق/ الإنتاجية:-
بلغت الإنتاجية في ولاية الخرطوم 12.5 طن للفدان عام 2007م
6.5 طن للفدان في عام 2006م في محطة أبحاث الرهد
7 طن و 3-4 طن للفدان في الجزيرة وهي أراضي طبيعية ثقيلة.

Go to top